طلاب التمريض في الأنطونية: شغفنا أقوى من تحديات المجتمع
أحلامُ وتحديّات وشغف، أمورٌ جمعت طلّاب التمريض في الجامعة الأنطونية، بعبدا، لدى زيارتهم النقابة للتعرّف على فريق العمل بالأخص النقيبة ومديرة النقابة. 
جلس الطلاب في قاعة الإجتماعات ترافقهم رئيسة القسم د. منى نعمة وتحدّث كل من الطلاب عن كيفية تعرّفه على التمريض، التحديات التي واجهها من الأهل والأصدقاء والمجتمع والشغف الذي هو أساس اختياره هذه المهنة رغم كلّ المواجهات. 
كما وصفوا الفرح الكبير الذي يشعرون به في كل مرة يبدأون بصفوف التطبيقات العملية ويدخلون غرف المرضى. وأوضحت طالبة أنّ "العناية بالمريض تبدأ ببسمة الممرّض وتنتهي ببسمة المريض". 
وأعربت النقيبة عن إعجابها بتصميم الطلاب على خوض المواجهات لتحقيق رغبتهم في تعلّم مهنة التمريض ومزاولتها ووصفتهم أنّهم يتمتّعون بقلب الممرض الحقيقي ودعتهم الى المحافظة على هذا الشغف وتنميته بالعلم والمعرفة.