نقيبة الممرضات والممرضين في لبنان تتسلّم جائزة دولية عن أدائها في التوعية حول مرض سرطان الثدي
تقديراً لعملها في نشر التوعية والتثقيف في مجال سرطان الثدي عند النساء في لبنان، نالت نقيبة الممرضات والممرضين في لبنان د. ميرنا أبي عبدالله ضومط جائزة “Past President Award” التي تمنحها الجمعية الدولية للممرضات والممرضين المتخصّصين في رعاية مرضى السرطان وذلك خلال مؤتمرها الدولي ال22 الذي عقدته في مدينة أوكلند، نيوزيلندا. 

واستحقّت النقيبة الجائزة عن نشاطاتها الرائدة ودورها في التثقيف والتوعية والتوجيه حول مرض سرطان الثدي في كافة المناطق اللبنانية وخاصة المناطق النائية. مع الإشارة أنّها، الى جانب كونها أستاذة مشاركة ومساعدة عميد كلية الصحة في الجامعة اللبنانية الأميركية، فهي من مؤسسي جمعية "Awareness" للتوعية حول مرض سرطان الثدي، وتدير مشروعاً إجتماعياً صحياً تحت عنوان Courage against Breast Cancer ولها العديد من الأبحاث الرائدة في مجال الأورام والعناية التلطيفية. 

وألقت د. ضومط كلمة شكرت فيها الجمعية على التفاتتها الكريمة التي تؤكّد على دور وتطوّر التمريض في لبنان في ظلّ الظروف الصعبة التي يعيشها من جراء تزايد عدد مرضى السرطان بشكل واسع والضغط المتزايد من خلال عدد النازحين، الأمر الذي يشكّل عبئاً على القطاع الصحي والعاملين الصحيين. وأكّدت ضومط أنّه، ورغم كل الصعوبات، ما زالت مهنة التمريض في لبنان تشكّل العامود الفقري في العناية بالإنسان والمجتمع وعامل استقرار وارتياح للمرضى وعائلاتهم. وختمت بتوجيه تحية من كلّ ممرضات وممرضي لبنان للجمعية وكافّة الهيئات الدولية التي تشرف على مهنة التمريض في العالم.