لبنان في مؤتمر الجمعية الفرنسية للتعقيم: تبادل للخبرات والمعرفة
شاركت الممرضة ساندرا أبو نجم من مستشفى مار يوسف والممرض علي محمد هاشم من مستشفى الزهراء بالمؤتمر الثاني للجمعية الفرنسية لعلوم التعقيم (Société Française des Sciences de la Stérilisation) الذي عقد في مدينة مرسيليا في فرنسا في 19، 20 و21 أيلول بعد أن وجّهت الدعوة الى النقابة من قبل الجمعية الفرنكوفونية البلجيكية للتعقيم (Association Belge Francophone de Stérilisation, ASTER) التي أبدت رغبتها بدعم وتمويل مشاركة شخصين لتمثيل لبنان. 
وقد جاء اختيار المشاركين بالقرعة بعد أن درس مجلس النقابة ملفات الممرضات والممرضين العاملين في أقسام التعقيم وفق سجلات النقابة. 
وتناول المؤتمر أحدث تقنيات ومعدّات التعقيم وتأثيراتها على العاملين والمرضى في آنٍ معاً وقد كان لهذه المشاركة أثراً إيجابياً من حيث تمثيل لبنان في أعماله والإستفادة من الخبرات العالمية في هذا المجال. وقد نقلت الممرضة أبو نجم والممرض هاشم خبراتهما الى طاولة الحوار التي جمعتهما الى جانب أهم الباحثين والمتخصّصين في دول أوروبا والشرق الأوسط. 
وحول نتائج المؤتمر، اعتبر الممرض علي هاشم أنّ اعتماد التقنيات والآلات الحديثة الموجودة عالمياً في مجال التعقيم يرفع مستوى هذا القطاع ولو تطلّب الأمر موارد مادية وبشرية، علماً أنّ المستوى الموجود حالياً في لبنان يحترم المعايير العالمية لجودة التعقيم. أمّا الممرضة ساندرا أبو نجم فقد أشارت الى أهمية المواضيع التي طرحت خلال المؤتمر وبيّنت أنّ التعقيم هو من الأقسام الأساسية في المستشفى ولهذا لا بدّ من تحضير ممرضات وممرضين متخصّصين في علوم التعقيم وتقنياته يتمّ تدريبهم من أجل الحفاظ على النوعية والجودة وسلامة المرضى.
وقد هنأت النقيبة المشاركين على جهودهما ووعدت بوضع كل الإمكانات المتاحة من أجل تطوير القطاع ومن بينها تأسيس جمعية متخصّصة لإدارة شؤون الممرضات والممرضين العاملين في وحدات التعقيم والإتاحة لهم بتبادل الخبرات والمعرفة في سبيل تطوير عملهم في مؤسساتهم.