لقاءٌ للنقابة في الجنوب

إعتبرت النقيبة د. ميرنا ضومط أنّ النقابة ليست مجرّد فريق إداري يعمل لصالح المهنة بل هي مجموع الممرضات والممرضين كافّة في لبنان الذين يوحدون جهودهم من أجل المهنة.

كلام النقيبة جاء خلال زيارتها منطقة صور ترافقها مديرة النقابة السيدة ناتالي ريشا، وعضو مجلس النقابة السيد فرنسوا باسيل وقد حضر اللقاء عدد من العاملين في المهنة في المستشفيات والمراكز الصحية الأولية وأفراد من الهيئات التعليمية والطلاب والهيئات التمريضية من منطقة الجنوب.
وتطرّقت النقيبة إلى المشاريع التي تقوم بها النقابة مشدّدةً على التحديات التي تواجه العاملين في المهنة وأكّدت أنّ النقابة تعمل لوضعها على طاولة القرار بهدف المشاركة في عملية وضع السياسات المتعلّقة بالمهنة وتحقيق سلسلة الرتب والرواتب وتأمين بيئة عمل حاضنة للممرضات والممرضين.
وقد لفتت في حديثها الى أنّ النقابة هي في صدد التحضير لحملة توعية كبيرة عن مهنة التمريض في لبنان وذلك في 12 أيار القادم خاصّةً أنّ منظمة الصحة العالمية قد حدّدت  عام 2020 "عام التمريض والقبالة".

وأخيراً دعت النقيبة الممرضات والممرضين للإيمان بمهنتهم والإلتزام بنقابتهم من خلال المشاركة في الجمعيات العمومية ومتابعة الأخبار من خلال المندوبين في جميع المناطق وزيارة النقابة للمناقشة وطرح المواضيع والإقتراحات التي ترفع من شأن المهنة في لبنان.