النقابة تأسف لما تعرّض إليه المعتصمون: قسوة وعنف لا مبرّر لهما
تأسف نقابة الممرضات والممرضين لما تعرّض له المعتصمون على طريق القصر الجمهوري من قبل القوى الأمنية مع أنّ هذه القسوة والعنف لم يكن لهما أي مبرّر مع أشخاص مهنيّين مسالمين يطالبون بحقوقهم المشروعة. 
إنّ التحرّكات المستمرة منذ أيام هي نتيجة لمماطلة السلطة المعنية ومحاولتها تمييع مكتسبات السلسلة وتفريغها من مضمونها وهذا الأمر كانت النقابة قد حذرت منه مرارًا لأنه سيشكل خطرًا على المهنة بشكل عام وما ينطبق على القطاع العام ينطبق أيضًا على القطاع الخاص الذي أصبح تصحيح أوضاعه أمرًا ملحًا. 
إنّ النقابة تدعو جميع الممرضات والممرضين العاملين في كافة القطاعات والمستشفيات الى مؤازرة زملائهم العاملين في المستشفيات الحكومية والمشاركة الى جانبهم في التحرك المنوي القيام به يوم غد الجمعة 18 أيار 2018 من مبنى ال TVA إلى رياض الصلح، والنقابة ستكون بالتأكيد الى جانبهم كما كانت دومًا والى جانب كافة الحقوق المشروعة للممرضات والممرضين أينما وجدوا.