النقيبة تشارك في المؤتمر السنوي السابع للجمعية اللبنانية للجودة والسلامة الصحية
شاركت نقيبة الممرضات والممرضين د. ميرنا أبي عبدالله ضومط في حفل افتتاح المؤتمر السنوي السابع للجمعية اللبنانية للجودة والسلامة الصحية الذي حضره وزير الصحة د. جميل جبق، ممثلة منظمة الصحة العالمية في بيروت د. إيمان شنكيتي، رئيس لجنة الصحة النيابية د. عصام عراجي ، نقيب اصحاب المستشفيات الخاصة  الأستاذ سليمان هارون، ورئيسة الجمعية د. رولا حمود. وشدّدت النقيبة في كلمتها  خلال حفل الإفتتاح على ضرورة المحافظة على العاملين في مهنة التمريض من خلال تحسين بيئة العمل وظروفها وتحسين الرواتب والأجور. وأوضحت النقيبة أنّ عدد المتخرجين في حقل التمريض سنوياً هو في تزايد مستمرّ وأنّ التحدي يكمن لا في عدد العاملين في المهنة بل في استبقائهم في عملهم. 
من جهة أخرى، اعتبرت النقيبة أنّ ارتفاع عدد المرضى الذين يعهد لكلّ ممرضة أو ممرض العناية بهم من جهة، وازدياد عدد ساعات العمل الأسبوعية من جهة أخرى يؤدي الى إرهاق الممرضات والممرضين ولا يؤمّن جودة عناية مرتفعة ويعرّض سلامة المرضى للخطر. 
كما أوضحت النقيبة أنّ كافة الابحاث والاحصاءات قد دلت على أنّ ارتفاع مستوى التعليم والكفاءة يؤمن أفضل جودة وسلامة ويخفف من نسبة الاخطاء التمريضية ويخفض فترة الاستشفاء الأمر الذي يؤدّي الى خفض الفاتورة الصحية مشدّدة على ضرورة الإستثمار في التمريض.