نقابات المهن الصحية في لقاءٍ تشاوري لمواجهة الكورونا
بدعوة من نقابة الممرضات والممرضين في لبنان اجتمع في مقر النقابة في سن الفيل نقباء المهن الصحية : نقيب الاطباء البروفسور شرف ابو شرف، نقيب اصحاب المستشفيات الخاصة المهندس سليمان هارون، نقيب المعالجين الفيزيائيين الدكتور ايلي قويق، نقيب المهن البصرية احمد شرّي، ممثل نقيب اختصاصيي علوم مختبرات الاسنان الاستاذ روني خوري، بالاضافة الى نقيبة الممرضات والممرضين الدكتورة ميرنا ابي عبدالله ضومط. وشاركت في اللقاء ممثلة منظمة الصحة العالمية في لبنان الدكتورة اليسار راضي.
دور النقابات الصحيّة في ادارة الكوارث والتعاون في ما بينها في ظل ازمة انتشار فيروس الكورونا شكّل محور النقاشات. وتم استعراض امكانات المستشفيات الخاصة والطواقم الطبيّة وقطاع التمريض حيث أكدّ الجميع الاستعداد لتقديم الدعم والجهد في سبيل الحدّ من انتشار الفيروس ونشر سبل الوقاية.
النقيبة ضومط أكدّت أن الممرضات والممرضين هم خطّ الدفاع الاوّل في مواجهة هذا الفيروس، داعية الى توفير التجهيزات الخاصة ووسائل الحماية لهم في مختلف أماكن العمل لتمكينهم من القيام بدورهم حفاظاً على صحتهم وصحة المرضى واللبنانيين خصوصاً وأنّ دورهم في الصين مثلاً كان سبباً أساسياً لتخفيض عدد المصابين بعد تقديم الرعاية اللازمة.
خلال اللقاء، تمّ كذلك استعراض التحديات والمشاكل التي تعاني منها النقابات إقتصادياً ومالياً وكيفية مواجهتها في هذه الظروف الشديدة الصعوبة.
وفي الختام قدّم الخبير الاحصائي الاستاذ ربيع الهبرعرضاً للواقع المالي في البلاد والأزمة العميقة التي يشهدها لبنان ووَضَعَ النقابات في صورة كيفية الحفاظ على أموال المتقاعدين في صناديقها.