النقيبة تلتقي وزير الصحة العامة
زارت النقيبة د. ميرنا أبي عبدالله ضومط ترافقها مديرة النقابة السيدة نتالي ريشا ونائب النقيبة السيدة عبير علامة معالي وزير الصحة العامة د. حمد حسن من أجل التداول في آخر مستجدّات الأزمة الصحية وعرض مطالب الدعم للممرضات والممرضين من أجل استمرارهم في معركتهم ضد فيروس كورونا من أجل إنقاذ الإنسان والمجتمع.
كانت مناسبة للنقيبة لعرض كافة المشاكل التي يعانيها قطاع التمريض في المستشفيات الحكومية والخاصة والتي تشكّل عائقاً أمام العاملين في المهنة وتهدّد استقرارهم الإجتماعي والإقتصادي في الوقت الذي يجب تتضافر كافة الجهود لدعمهم من أجل استبقائهم وقد تمّ تسليم معالي الوزير كتاباً مفصّلاً بكافة المواضيع الطارئة.
وقد أبدى معالي وزير الصحة كل تفهم وأشاد بكل الجهود التي يبذلها التمريض في هذه المرحلة الحرجة والتي بفضل جهودهم استطعنا أن نصمد وأن ندير الأزمة بأفضل الطرق الممكنة واعتبر أنّ الوقفة والتحية التي خصّصت يوم أمس للطاقم الطبي والتمريضي خير دليل على وعي الناس والمجتمع للتضحيات التي بذلت لغاية الآن.
وقد وعد معاليه باتّخاذ كل الإجراءات المناسبة في المستشفيات الحكومية والإيعاز للمستشفيات الخاصة تأمين حقوق الممرضات والممرضين كاملة مهما كانت الأسباب والظروف لأن هذه الحقوق هي أولوية وحاجة وطنية لا يمكن تجاهلها.