نقابة الممرضات والممرضين: لوضع وتفعيل خطة إستباقية
في متابعة لاجتماعاته المفتوحة وفي ظلّ تسجيل عدّاد الإصابات أرقاماً قياسية نتيجة الموجة الثانية من انتشار وباء كورونا بعد انتهاء موسم الأعياد، وشعوراً منه بالمسؤولية وبخطورة المرحلة المقبلة التي تفصلنا عن اللقاح عند توفّره، تباحث مجلس نقابة الممرضات والممرضين في آخر التطورات الصحية لمواكبة المرحلة المقبلة وأوصى بما يلي: 
1- ضرورة وضع خطة إستباقية للمرحلة المقبلة تحاكي التطورات المفترضة وكيفية التعامل معها على كافة الصعد التقنية واللوجستية والعلمية. 
2- تعزيز ودعم الطواقم البشرية التمريضية في المستشفيات من أجل تطوير وسائل الصمود والإستجابة والفعالية. 
3- الإستعانة وتحضير طواقم إحتياطية عن طريق التوظيف أو التعاقد لتخفيف الضغط عن العاملين حالياً في أقسام كورونا والعناية والطوارئ. 
4- إعطاء حوافز إستثنائية وتصحيح الرواتب من أجل تشجيع الممرضات والممرضين على الإستمرار والبقاء في الوطن نظراً لدورهم الأساسي والمحوري في المعركة حالياً وفي اللقاح مستقبلاً. 
5- تأمين الكمية اللازمة من وسائل الحماية الشخصية من أجل بيئة عمل آمنة وخاصة في ظلّ تزايد الإصابات بين الطواقم التمريضية. 
كما تناشد النقابة السلطات المختصّة وضع كل الإمكانات اللوجستية والمادية بتصرّف الأزمة الصحية لأنّ ما نخسره في الصحة لا يمكن تعويضه لاحقاً ويشكّل خسارة وطنية حقيقية. 
وأخيراً تذكّر النقابة بضرورة التشدّد بالإلتزام بإرشادات الوقاية.