النقابة تنعي شهيدةً للواجب المهني
شهيدةٌ جديدةٌ للتمريض تسقط في أرض معركة الدفاع بوجه وباء كورونا الممرضة المجازة المرحومة ماري الرامي بعد إصابتها بالفيروس أثناء تأديتها لواجباتها المهنية وهي في عزّ عطائها واندفاعها الى جانب كونها مثالاً لكلّ الذين عملوا الى جانبها. 
وبمزيد من الأسى والحزن تنعي نقابة الممرضات والممرضين المرحومة الزميلة ماري شهيدة الواجب المهني والبطلة التي لم تستطع الصعاب والتحديات من النيل منها فغدر بها الوباء فداءً عن الناس والمجتمع والمرضى.
تتقدم النقابة بالتعزية من عائلتها ومن زملائها ومن مؤسستها وتتمنى للجميع الصبر والسلوان والاستمرار بقوة وإرادة وعزم متسلحين بالايمان ورحمة الله.
فلتكن شهادتها خاتمة لدرب الشهادة.
رحمها الله.